الفورميلا وان
أخر الأخبار

دقيقة صمت حدادا على السائق الفرنسي هوبيرت

في أعقاب الحادث إصطدام يوم السبت 31 أغسطس، قرر الاتحاد الدولي للسيارات (فيا)​ الأحد إلغاء سباقٍ ثان مقرر ضمن منافسات الفورمولا 2 الأحد، على أن يتم الوقوف دقيقة صمت حدادا على السائق الفرنسي ​أنطوان هوبرت​ الذي قضى نحفه في حادث اصطدام على هذه الحلبة ضمن منافسات الفئة الثانية “​فورمولا 2​” أيضا قبل سباق الفئة الثالثة “فورمولا 3” اليوم.

وتوفي هوبيرت (22 عاما) بعد حادث مروع على الحلبة التي تعد من الأشهر في عالم سباقات السرعة، شمل سيارة فريقه “بي دبليو تي أردن”، وسيارتي السائقين الأميركي ​خوان مانويل كوريا​ والياباني ​مارينو ساتو​.

وأظهرت اللقطات أن هوبيرت اصطدم في مرحلة أولى بالجدار خارج المسار الاسفلتي، قبل أن يعود الى الحلبة فاقدا السيطرة على سيارته، ليصطدم به كوريا الآتي من الخلف بسرعة فائقة.

وأدى الاحتكاك بين السيارتين الى انشطار سيارة هوبيرت، بينما عانى السائق الأميركي من كسور في الساق بحسب ما أفاد المنظمون.

وكان هذا الحادث الثاني على حلبة سباق السبت، بعدما أدى حادث قوي تعرض له بطل العالم للفورمولا واحد سائق فريق مرسيدس البريطاني ​لويس هاميلتون​ وخرج منه سالما السبت، الى تعليق الجولة الثالثة الأخيرة من التجارب الحرة لسباق جائزة بلجيكا الكبرى، قبل استئنافها مجددا.

وانهالت رسائل التعزية بهوبيرت من السائقين والفرق المشاركة في بطولات العالم لسباقات السرعة، وأبرزها من هاميلتون الذي حيا “البطل” الراحل.

وكتب بطل العالم للفورمولا واحد خمس مرات عبر مواقع التواصل “ارقد بسلام أنطوان. صلواتي وتفكيري معك ومع عائلتك اليوم”.

وتابع متوجها الى المشجعين “اذا كان أحدكم يشاهد ويستمتع بهذه الرياضة ويفكر للحظة بأن ما نقوم به آمن، فهذا خطأ جسيم. كل السائقين يضعون حياتهم على المحك عندما يدخلون الحلبة، وعلى الناس أن يقدّروا ذلك بطريقة جدية لأن ذلك لا يحصل بما يكفي”.

وتابع “أنطوان هو بطل في نظري، لأنه أقدم على مخاطرة اتباع أحلامه”.

أما سائق فريق ريد بول الهولندي ​ماكس فيرشتابن​ فكتب عبر “تويتر”، “أنا مصدوم من الحادث المأسوي الذي تعرض له أنطوان هوبيرت. رهيب”.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
الوسوم
اظهر المزيد

elias.sama

إلياس بنعياد من مواليد 85 بالعاصمة المغربية الرباط والمقيم بالضفة المجاورة للمدينة بسلا، مهندس الشبكات بمعهد السيسكو سنة 2019، أزاول عملي كمدير النشر ومالك الجريدة الالكترونية سبورت اون من اواخر سنة 2014 حيث بدأت الدراسة في نفس العام بمجال الصحافة الى غاية 2016. لأنتقل إلى دراسة مجال السمعي البصري لمدة 5 سنين والحمد لله أنتهي منها في هذا العام ولما لا الدكتورة بإذن الله.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق