كأس العالم روسيا

مدرب إسبانيا الجديد: لم يتغير شيء وطموحنا الفوز بالكأس

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أطلق فيرناندو هييرو أولى تصريحاته بعد تعيينه مدرباً لمنتخب إسبانيا قبل يوم واحد من انطلاق كأس العالم عقب إقالة جولين لوبيتيغي.

واختار الاتحاد الإسباني تعيين هييرو كونه كان قريباً من المنتخب طوال الفترة الماضية ورغم أن تسارع الأحداث ما بين إعلان لوبيتيغي مدرباً للريال وإقالته من إسبانيا بدا سريعاً إلا أن هييرو أكد استعداده للمهمة بالقول “هو تحدٍ رائع ومثير”.

وتابع هييرو: “لا يهمني ما هي الظروف لقد قبلت المهمة بشجاعة وعليّ أن أظهر ذلك من الآن، لدينا لاعبين يعملون سوياً منذ سنتين وأنا كنت مديراً رياضياً لذا أفهم أهمية التحفيز الآن، كان لدي ثلاث خيارات: أن أقول لا، الرحيل وأنا اخترت الثالث، أن أكون حاضراً، كان هناك لاعبون حاضرون وكان علي إعطاء جواب، كان واضحاً لي منذ البداية، لا أستطيع أن أقول لا لأنه لن يُغفر لي ابداً”.

وعن مباراة البرتغال التي ستُلعب بعد غد الجمعة قال هييرو: “لا يمكننا أن نمحي ما تم تحضيره بسنتين خلال يومين، هناك الكثير من عناصر الطاقم الماضي بقيوا معنا ولقد حضّرنا مقاطع كثيرة للخصم المقبل، علينا أن نكون أذكياء وهادئين، من الآن وحتى مباراة البرتغال لا نملك القدرة لتغيير الكثير، لن يقدم لنا أحد أي خدمة لا البرتغال ولا إيران ولا المغرب علينا إثبات ذاتنا على أرض الملعب”.

أما عن علاقته بلوبيتيغي وتسلمه الفريق قال: “لقد كنت مع الفريق يوماً بيوم طوال الفترة الماضية، والمفتاح الأهم حالياً هو إحداث أقل قدر ممكن من التغيير، قلت للاعبين أنه بإمكاني النظر بعيونهم جميعاً أنا هادئ للغاية وليس هناك أي سبب يدفعنا لتغيير السبب الرئيسي لقدومنا والمرتبط بالفوز بكأس العالم”.

وعن تأثير ما حدث على اللاعبين قال: “المهمة الأساسية هي التركيز على الموضوع الرياضي، اللاعبون محترفون وهم فتية مميزون ويتصرفون بشكل رائع، هو ليس يوم سهل على أحد لكنهم أظهروا أنهم رياضيون حقيقيون وأنا أعرف 80% منهم بسبب عملي مديراً رياضياً منذ عام 2011 وأعرف أنه يقدمون كل ما لديهم وعلينا الآن أن نقدم 110% من ما لدينا”

كما تحدث عن لحظة وداع لوبيتيغي بالقول: “أحترمه كثيراً لقد عملنا سوياً لوقت طويل، أتمنى له التوفيق بتجربته الجديدة، بعد إعلامه بقرار إقالته طلب التحدث معي كي يودعني”.

أما عن تجاربه السابقة قال المدرب الجديد للماتادور “لدي خبرة عام واحد مع أوفييدو وأعتقد أنني قمت بعمل جيد هناك، قضيت عاماً كمدرب مساعد في ريال مدريد، وأكثر من كل ذلك، أنا أمضيت 20 عاماً والكرة معي (يضحك)، أود من فريقي أن يلعب بشكل جيد وأن ينافس جيداً، أن يتمتع بالموهبة ويستحوذ على الكرة من خلال تسجيل هدفين أو ثلاثة أكثر من الخصم إذا سمح لنا بذلك. وإذا كان لدي لاعبين فنانين مثل أولئك الذين أملكهم، فسأكون سعيداً”.

رئيس الاتحاد الإسباني لويس روبياليس تحدث بالقول: “أشكر هييرو على القبول بهذه المهمة الصعبة ونحن نضع الفريق بين يديه الآن، اللاعبون رحبوا به بسعادة وبأذرع مفتوحة ويرغبون بمساعدته بكل شيء”.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock