الدوري الإنجليزي

ديربي مانشستر ينتهي بتعادل سلبي مخيّب

خيم التعادل السلبي على ديربي مدينة مانشستر بين طرفيها الأزرق سيتي والأحمر يونايتد، الخميس في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وبقي سيتي رابعاً مع 65 نقطة ويونايتد خامساً مع 64، مقابل 66 نقطة لليفربول الذي لعب مباراة أكثر.

وعادل يونايتد أطول سلسلة له من دون خسارة في الدوري (24 مباراة) حققها في موسم 2010-2011.

وشكلت المباراة أهمية في الصراع على المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

على ملعب “الاتحاد” وأمام 54 ألف متفرج، دفع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب يونايتد بجناحه الفرنسي الشاب أنطوني مارسيال أساسياً، إلى جانب صانع اللعب الأرميني هنريك مخيتاريان والمهاجم الشاب ماركوس راشفورد، في ظل غياب الهداف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي انتهى موسمه بسبب إصابة في الركبة.

وفي ظل غياب الفرنسي بول بوغبا المصاب أيضاً، لعب مايكل كاريك، البلجيكي مروان فيلايني والإسباني أندير هيريرا في وسط الملعب.

من جهته، عول الإسباني بيب غوارديولا الذي افتقد صانع اللعب الإسباني دافيد سيلفا لإصابة بعضلات فخذه، على البلجيكي كيفن دي بروين، الألماني لوروا سانيه ورحيم سترلينغ لتمويل المهاجم الأرجنتيني سيرخيو أغويرو.

وكان سيتي الأكثر فرصاً في الشوط الأول لكن محاولات أغويرو الست وقفت عند القائم من مسافة قريبة (9) أو حاجز الحارس الإسباني دافيد دي خيا أو خارج الخشبات.

وانتهى الشوط الأول من دون أهداف على وقع رأسية هيريرا التي مرت بجانب قائم الحارس التشيلي كلاوديو برافو، الذي خرج في نهاية المباراة مصاباً.

وشهدت نهاية اللقاء توتراً طرد على إثره فيلايني بعد نطحه أغويرو (84). وهذه أول مرة يطرد فيها فلايني في الدوري، والأولى منذ أيار/مايو 2015.

دفع بعدها غوارديولا بالمهاجم البرازيلي الواعد غابريال جيسوس العائد من إصابة، فنال إنذاراً فور دخوله لخطأ على راشفورد.

وسجل جيسوس هدفاً من مسافة قريبة ألغاه الحكم بداعي التسلل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، لتنتهي المباراة سلبية من دون أهداف.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock